فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

على غزوانى مسح الطاولة وتعيين حكومة كفاءات تكنوقراطية

خميس, 18/07/2019 - 09:22
حبيب الله ولد احمد

ان احتفاظ الرئيس المنتخب بأي وزير اووزيرة من الحكومة الحالية سيكون خطأ كارثيا واستهتار بمصلحة الشعب الموريتاني 
عليه أن يعين حكومة جديدة من وزيرها الأول إلى أبسط مكلف بمهمة فيها 
الحكومة الحالية هي الأسوأ فى تاريخ الحكومات الموريتانية 
إنها تضم 7 وزراء و(وزيرات ) اهلكوا الحرث والنسل وكرسوا الفساد المالي والإداري والأخلاقي ونشروا فواحش الكذب والنفاق والمحسوبية والانتهازية واغرقوا وزاراتهم باقاريهم واقارب ولي نعمتهم 

نتائج الباكالوريا تنبئ بخلل منطقي بيِّن فيما بين المقدمات والنتائج

ثلاثاء, 16/07/2019 - 10:52
الولي طه

١- لماذا نفرض على الطلاب برنامجا لا يستطيعون استيعابه؟
٢ - لماذا نتعمد الضبابية والتعسير والتنفير دائما في أسئلة الباكالوريا ، وكأنها أسئلة للتحدي لا للتقويم؟
٣- آلية طرح الأسئلة، ألا تحتاج مراجعة تتوخى الوضوح و الإبانة و الاختصار؟
٤- آلية التصحيح، ألا تتطلب ضبطا وتدقيقا وتركيزا حقيقيا، يمكن من التقييم العلمي النزيه، ويقلل هامش الاجتهاد، و بالتالي هامش الخطأ؟

ضعف نسبة النجاح لا يعود ل "تصفية" تتوخى الانتقائية...

اثنين, 15/07/2019 - 20:34
يعقوب ولد السيف

أكثرمن 35 ألف تلميذ يخطون الخطوة الأولى نحو نهاية مبكرة لمسارهم الدراسي

الأمر يحتاج إلى علماء حقيقيين لا إلى "كرتات ميموار "..!

أحد, 14/07/2019 - 11:21
أبو بكر دهماش

أعتقد أن بعض "الفقهاء"يسيؤون للنبي صلى الله عليه وسلم وشرف وعظم من خلال فتاويهم التي يبنونها على مرويات أقرب ماتكون إلى الإسرائيليات التي دست في كتب التراث من أجل تشويه صورة الإسلام الصحيحة واظهاره دينا وحشيا لارحمة فيه .

(عر - الخنزير):

جمعة, 12/07/2019 - 21:04
الشيخ سيدي عبد الله

ما أعرفه وما أستطيع أن أفيد به قراء هذه الصفحة في موضوع (عر) أنه هو الخنزير البري، وأنه شكل مادة لعدد كبير من الأساطير خاصة في بلاد الهلال الخصيب وبلاد الرافدين والتي كان دوره في ملحمة (جلجامش) فيها بارزا .
أما الأسطورة الأرامية والكنعانية فتقول إن الإله أدونيس كان عاشقا للإلهة عشتار، إلهة الخصب والجمال.

بيرام يؤسس لمرحلة جديدة من المشاركة السياسية

أربعاء, 10/07/2019 - 10:27
حبيب الله ولد أحمد

يبدو أن الرئيس بيرام تحقق اليوم من أنه شخصية وازنة فرضت نفسها على المشهد السياسي المحلي بقوة عبرناخبين يتميزون بالصدق والعفوية لم يصوتوا له طمعا فى مال اوجاه وإنما قناعة بإنه عليهم طرق باب جديد تشرق عليهم منه شمس العدل والمساواة 
صحيح أنه استخدم خطاب باطل أراد به قضية حق فكان متهورا متشنجا لفظيا عنتري الملامح والعبارات مدغدغا مشاعر عامة لاتركب ظهورهم إلا بملامسة عواطفهم 

وفق رئيس الجمهورية في تجديد الطبقتين "السياسية"و"الدينية" !

ثلاثاء, 09/07/2019 - 10:19
مولاي ابحيده

يزداد إعجابي في كل حدث بارز بالسيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز، في كل مرة يثبت أن عقله السياسي متقدم على أغلب "المواليين" و"المعارضين" الذين يحيطون به، لقد أعلن قبل سنوات عزمه على تجديد الطبقة السياسية في البلد وشرع فعلا في المسار الذي ارتطم بصخرة المستهدفين الذين وسوسوا له حتى تخلى عن الفكرة - شكليا- لكنه اليوم خرج منتصرا ومجددا للطبقة السياسة والدينية لماذ؟؟

النضال لا يتجزأ ...

اثنين, 08/07/2019 - 16:00
الشيخ سيدي عبد الله

يعرف الرئيس مسعود أن ما يسمى بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي لا قيمة ولا دور يذكر له..
وأنه مجرد نهب غير مباشر لملاييين من أموال الشعب ودافعي الضرائب ..
يعرف مسعود أن تلك الملايين ليست من حقه ولا من حق أي موظف في ذاك المجلس الغريب ..
ومع هذا هو راض بكل هذه المسرحية..
يستحق مسعود أعلى الوطائف وأسماها فلماذا يقبل بمنصب يعرف الجميع أنه هبة من نظام لا يرعى في العاطلين والجوعى والمرضى إلاّ ولا ذمة ..

مشكلة السواد الأعظم من "نخبنا" هي النفعية البغيضة والحربائية

أحد, 07/07/2019 - 12:48
المختار ولد عبد الل

مشكلة السواد الأعظم من "نخبنا" هي النفعية البغيضة والحربائية المكشوفة والتنكر البليد للمواقف، فالكثيرون تأخذهم دون استحياء العزة بإثم الخلط بين الأشخاص والتوجهات والمواقف السياسية والاجتماعية والثقافية و"الاقتصادية" أيضا..... لكن نفاق التظاهر بضعف الذاكرة ـ للأسف الشديد ـ داء عم به البلاء حد اعتقاد الكل أن الكل سينسى أين كان الكل.... وكيف يحاول الكل إقناعنا اليوم بأنه لم يكن ذات يوم حيث كان.... تبا لباعة الأوهام... 

أتمنى أن يطوي مرشحو المُعارضة صفحة الانتخابات...

سبت, 06/07/2019 - 13:39
السعد حمادي

لا شك أن خروقات حصلت في الانتخابات الأخيرة, لكنني لا أعتقد أنها وصلت أبدا إلى حد التزوير الواسع الذي يُروِّج له البعض, بل إنني كنت أستبعد أصلا قدرة المعارضة على الحصول على ال48% من الأصوات التي حصلت عليها, ليس بسبب نقص عدد أنصارها الذين أعتقد أنهم أغلبية غالبة في موريتانيا, لكن بسبب نقص مواردها المالية وعدم قدرتها على مُجاراة النظام في التعبئة والتحسيس, خصوصا في المناطق الداخلية ذات الكثافة السكانية الكبيرة, ثم إن عدم دفع المُعارضة بمُرشح مُوحد - ع

الصفحات