آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

حاضر مختلف مع أدوات الإتصال../ فاطمة حنن

ثلاثاء, 26/05/2020 - 22:04
مختلف مع أدوات الإتصال../ فاطمة حنن

في زماننا الماضي كان العالم يجد صعوبة في الكثير من الأشياء، لعدم تواجد ما يساعدنا فيها كالتواصل بين أفراد المجتمع ( الأهل ، الأقارب ، الأصدقاء ... ) وإيصال الرسائل أو المعلومات المستعجلة الهامة من منطقة إلى أخرى ( للعمل ، للفتوى ...

"وهل حدثوك عن الحَجر الدائم؟/بروفسّور محمد ولد سيدأحمد

اثنين, 25/05/2020 - 13:04
بروفسّور محمد ولد سيدأحمد

لستُ هنا في واردِ الحديثِ عن جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد19) الحالية، إنّما الأمرُ يتعلقُ - و لننتبِه لهذا جيدًا - برجلٍ في الستّين من العمر، بصحةٍ جيدةٍ، خدَم بلادَه طيلة حياته بكل إخلاص.. فلا اختلاسَ للمال العام و لا استفسار و لا غياب غير مبرّرٍ، فليس هناك خلال مسيرته إلاّ العمل المُتقن.. إنّه إطارٌ سامٍ، إطارٌ متوسّط، عاملٌ بسيط، يجد نفسَه بين عشيةٍ و ضُحاها مُحالاً
علي التقاعدِ..

بين يدي استيراتيجية السلطان أوردوغان.. " الفاتح "!! بقلم / محمد الكوري ولد العربي

سبت, 23/05/2020 - 19:25
محمد الكورى العربي

فيما تنشغل دول العالم، مذعورة،  بجائحة كورونا، يبدو الرئيس التركي، رجب طيب أوردوغان، ذي النزعة السلطانية العثمانية، منشغلا باغتنام انذهال العالم بالجائحة، لينشر، هو،  آلاف العناصر من بقايا الإرهابيين و المرتزقة السوريين في ليبيا ، بعدما انتفى غرضه من تشغيلهم في سوريا ؛ مدفوعا ، حتى الجنون، بحلم تاريخي دفين في عقله و وجدانه ؛ و هو استعادة أمجاد الامبراطورية العثمانية و استعادة  خريطة نفوذ العثمانيين تاريخيا في الوطن العربي، الممزق أشلاء. 

وزير سابق يكتب: الأزمة الصحية: الأثر الاقتصادي والاجتماعي والدروس المستخلصة

خميس, 21/05/2020 - 00:12
محمد ولد الناني وزير سابق

يواجه العالم منذ حوالي شهرين أزمة صحية غير مسبوقة، تجاوز حجمها ما خلفته الأوبئة المسجلة خلال الفترات الأخيرة من التاريخ المعاصر.

د. الحسين مدو يكتب معركة الوعي أعيدوها  سيرتها الاولي

اثنين, 18/05/2020 - 23:55
د. الحسين مدو

معلومات مطمئنة يتم تداولها  وتداول مسوغاتها من بينها ضعف الفيروس امام درجات الحرارة اللاهبة ومنحنى تطور الوباء وعدم ظهورالاعراض لدى اغلب المصابين والمقارنة بالاصابات  المرتفعة  في الدول المجاورة وتسويق سوابق استخدامات الكلورو كين التي بشر بنجاعتها راؤؤل ، وبالفعل  فهذه معلومات متداولة مريحة وليست  يقينية وهي الي ذلك  مثبطة، فلا علمية  للمعلومات السابقة و لا يقينية للتفاؤل الابله  بغياب الاعراض او بياتها  وليست ثمة حتمية في  عدم حصول الانتكاسة  اوال

في إدريسات...المياه المالحة لا تروي العطشان/ الفتى الثائر

اثنين, 18/05/2020 - 21:00
الفتى الثائر (بريد القراء)

قرى إدريسات مع عزلة خانقة، تهميش و حرمان من أبسط الخدمات،و رغم تبعيتها لبلدية آگوينيت كانت و لا تزال تعاني أزمة ماء خانقة في كل فصل صيف،حيث يقدر عدد سكانها بحوالي 1200نسمة من الطبقة.و هو ما جلعها ذات وزن إنتخابي كبير و إن لم يشفع لها في التفات الدولة إليها بتعيين ابنها الوحيد المهندس محمد ولد اسلمو و توفير الماء الصالح للشرب.

تأملات في معايشة الموريتانيين للقرآن الكريم.. / عبد المالك ان

أحد, 17/05/2020 - 15:13
عبد المالك ان ولد حني

دون مفاخرة أو منافرة، فإن إضافة بلد المليون حافظ لموريتانيا، يحتمها التصنيف والتشخيص، وينطق بها واقع خدمة كتاب الله هنا، وموروث المحظرة عندنا.
وللطغرائي:
تقدمتنى أناس كان شأوهم@وراء خطوى لو أمشى على مهل !

الواقع كما هو/ محمد محفوظ المختار

جمعة, 15/05/2020 - 20:22
الواقع كما هو/  محمد محفوظ المختار

في محاولة جادة لقراءة ما حدث ويحدث من انتشار وباء كورونا في بلادنا لا بأس لو حاولنا تلمس جوانب من الواقع تكشف مواطن الخلل ومكامن التقصير التي لا تزال تبعاتها ماثلة مما زاد من انتشار وباء كورونا في بلادنا ، كما تميط اللثام عن أوجه الإنجاز التي تحققت على طريق احتواء هذا الوباء ابتداء، ومحاولة لجمه حاليا وقف سيرورته انتهاء. 

مواطني العزيز كورونا   ..  فرصتك / د. حسين مدو

جمعة, 15/05/2020 - 11:39
د. الحسين مدو

في مواجهة  كورونا لا يصاب مريض  بالداء ولا يحجر  على  فرد  للاشتباه  الا تشعر  بأنك تتحمل  جزء  من المسؤولية عن ذلك  ، وانت  كذلك  في  بعض من ذلك ، تحس بانك  لم تساهم بما فيه الكفاية   في التوعية   لتفادي  الحؤول دون العلاج  و لم تشارك كما ينبغي في  تعبئة مواطنيك متدني الوعي  الصحي  حيال خطورة  المرض  والتحذير منه وتوصيف  سبل  الوقاية  والاقناع باهمية   التقيد بالاجراءات الوقائية ،  وتحس في كل  اصابة تقصيرا  منك  في   التوعية وكل  وصول  لمرحلة العل

إكراهات الإصلاح! / باب امان

ثلاثاء, 12/05/2020 - 16:12
باب امان

تهافت مكونات الحقل القضائي على المنسي من حقوقها لعدة عقود، والميؤوس منه في بعض الحقب السابقة ، يعطي صورة واضحة ، أن شيئا جديدا حصل في تعاطي وزارة العدل مع الملفات المتضمنة تلك الحقوق، ولن يعدم من بحث عن الدليل برهانا لذلك ، فقد طبعت الأشهر المنصرمة تجاذبات كثيرة ورآى مختلفة ، حول ما يدور في كواليس الوزارة ، مما تم تصنيفه من قبل البعض إصلاحا لأنه صادف هوى في نفوسهم ، وصنفه آخرون تخبطا وضعفا في الأداء لأنه لم يكن على الكيف المنتظر من طرفهم ، وهي طبيع

الصفحات