فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

أحسن المخارج

أحد, 22/12/2019 - 15:26
حبيب الله احمد

قبل سنوات وفى لقاء صحفي مباشر قال الرئيس السابق محمدولدعبدالعزيز إنه لايملك سوى(حفارة) للماء طبعا(ليست للقبور)
قال إنه اقتناها لمساعدة فقراء الداخل  للحصول على ماء الشرب وأنه عمل خيري لا يحب الحديث عنه اوالاشادة به علنا 
ليلة الخميس الماضى قال إنه يملك الكثير من المال لكنه ليس من المال العمومي 
يقال إنه أصلا لايملك مالا وأنه كان يساعد زوجته فى تسييرحمام شعبي صغير 
لايكاد يوفرلهما دخلا يغطى تكاليف الحياة اليومية 

اللغة العربية في القانون الموريتاني

أحد, 22/12/2019 - 00:01
محمد المامي مولاي اعل

1- لغة التشريعات تحت طائلة عدم الدستورية (المواد 6 و 86 و 87 من الدستور).
2-لغة القضاء تحت طائلة النقض (المواد 255 و 314 و 366 و529 من قانون الاجراءات الجنائية و 204 من قانون الاجراءات المدنية وقرار المحكمة العليا رقم 34/2001 بتاريخ 23/09/2001).

ليس تشاؤما...

جمعة, 13/12/2019 - 10:35
محمد محفوظ ولد احمد

لا أتوقع أن يترتب أي شيء على هذه الضجة، غير المفتعلة، حول النقاط الصغيرة التي كشفها نشر تقارير محكمة الحسابات من "جنب ثور الفساد" الضخم!

عشرية الفساد...

ثلاثاء, 10/12/2019 - 19:29
السعد حمادي

1- على الرغم من فداحة ما ظهر في تقرير محكمة الحسابات, إلا أننا نتحدث عن حيتان صغيرة من حجم "الزقلان ويايْبيْ", لم تختلس مجتمعة أكثر من مئات الملايين أو بعض المليارات.
2- لو أنه تم التحقيق مع الحيتان الكبيرة التي يُشتبه في اختلاسها لمئات المليارات من الأوقية, لسامحتم صغار يايْبيات, ولاكتشفتم بأنفسكم حجم الكارثة.

المشكلة ليست في إرادة الإصلاح والحماس الذي يبدأ به كل رئيس

خميس, 05/12/2019 - 10:03
محمد ولد الزوين

المشكلة ليست في إرادة الإصلاح والحماس الذي يبدأ به كل رئيس، المشكلة في المصفقة الذين يتفننون في مدح الرئيس وهو في شهور حكمه الأولى ولمّا ينجز شيئا.

خطوات الفساد عندنا تبدأ بما يلي:

1- يتابع المصفقة ونخبة الفساد حركات الرئيس الجديد وسكناته ويشرحون كلامه وخطاباته ويمدحونه بالحق وبالباطل، هنا يستسلم هو ويكتفي بما ينقلونه له عن الوطن الذي يقولون له إنه يضاهي "سويسرا " تقدما، وفرنسا طبيا، ومراكش حضاريا.

تصفيـﮕـه مستحقة!

أربعاء, 04/12/2019 - 13:13
محمد محفوظ أحمد

معظم المرضى والمراجعين في مستشفيات انواكشوط الحكومية يؤكدون تحسن الخدمات الطبية في هذه المؤسسات، التي كان المريض يوازن بين ولوجها وبين معانقة الموت!
لقد تحسنت الخدمات على مستويات الاستقبال والمعاملة الإنسانية، وعلى المستويات التقنية المتعلقة بالفحوص ونتائجها.
وتحسنت بشكل لا لبس فيه صيدليات هذه المستشفيات، وزداد مخزونها.
أمس رأينا في مستشفى الصداقة ثلاث صيدليات داخلية تبيع معظم الأدوية الموصوفة، بأسعار معقولة مقارنة بجودتها.

اليوم تبدأ (أم المعارك) بين وزيرالصحة والمتحفظين على قانون تنظيم الصيدلة

اثنين, 02/12/2019 - 10:10
حبيب الله ولد احمد

معركة قوية قديغطى غيارها الأفق لفترة من الزمن
يظهرالوزيراصرارا كبيرا على الذهاب حتى الخط الأخير مستعينا بدعم الرئيس وترسانة قانونية وصلاحيات فضفاضة وقوة امن عمومي لبسط القانون
فى المقابل ثمة جبهة قوية فى مواجهة الوزيرقوية وضاربة لكنها مبعثرة الصفوف تتكون من كتائب المستثمرين ووحدات الموردين وفيالق الموزعين وسرايا ملاك المستودعات وميليشيات الباعة

إشراك المعارضة يتم من خلال إعتماد الكفاءة بدل الولاء.

جمعة, 29/11/2019 - 20:06
ديدي ولد السالك

لقد تم إقصاء المعارضة من كل الوظائف في الدولة؛ خلال العقود الماضية وليس فقط المعارضة؛ بل إقصاء كل من لا يعلن الولاء للسلطة الحاكمة؛ وبقدر ما كانت هذه السياسة ظالمة في حق جزء كبير أبناء الوطن؛ فإنها كانت كارثية في حق موريتانيا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وإنسانيا؛ برحمان إدارتها من الكفاءة والنزاهة؛ واعتماد بدلا منها الولاء القائم على المحسوبية والزبونية؛ والنتيجة الطبيعية لهذه الممارسات غير الإنسانية وغير الأخلاقية والمنافية للقانون ومصلحة ا

تحية تقدير واحترام لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني

جمعة, 29/11/2019 - 15:39
لبات امديح

احتفلنا قبل الأمس بالذكرى 59 لعيد الاستقلال في ظل منعطف هام من تاريخ البلاد سمته وحدة الصف واعادة الاعتبار لرموز البلد والتعاطي مع الشان العام بشكل  يحترم ارادة الجميع وتوجهاته ويعزز الثقة في قيادة البلد ويشد الجميع لبناء مستقبل واعد
في كنف الامن والاستقرار 

معلومات وردتني عن الشركة الصينية المثيرة ( هونغ دونع) :

خميس, 28/11/2019 - 20:42
الشيخ سيدي عبد الله

- لا تحترم الراحة البيولوجية (تتوقف جميع سفن الصيد إلا هي)..
- لا تخضع لأي تفتيش مهما كان نوعه..
- تستخدم الشباك المحرمة دوليا في مجال الصيد لدرجة أنها تصطاد البيض من الأعماق ..وكل حياة تدب في البحر ...
- لديها رخصة غير محدودة الزمن ( طويلة الأمد)..
لا تكاد تستفيد منها خزينة الدولة ..
- موضوعها غامض ويتعلق بالرئيس السابق شخصيا، وهو من منحها كل هذه الغطرسة وهو المستفيد منها شخصيا ..

الصفحات