آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

أوقفوا النزيف قبل فوات الأوان/ اسماعيل أحمد الفائق

ثلاثاء, 05/11/2019 - 22:46
اسماعيل احمد الفائق

من المسلمات المعروفة في كل النظم التعليمية دوليا وإقليميا أنه لا حدود لولوج المؤسسات التعليمية بغض النظر عن فصيلتها الحقلية إلا في المرحلة الأساسية الملزمة لكل من بلغ السادسة من عمره دخول المرحلة الأساسية ؛وتتفاوت الدول شدة ورخاوة داخل حيز الإجبارية والتطبيق .

وزير سابق يكتب: موريتانيا.. والغاز والامل!

اثنين, 04/11/2019 - 16:15
محمد فال بلال

موريتانيا بلد منتجٌ للغاز.. الأمر لم يعد "شائعة" ولا "نكتة" ولا حلم يراود الموريتانيين الذين لطالما شكوا الفقر والعسر وصعوبة الحياة.. نعم، دخلت موريتانيا مرحلة جديدة والتحقت بنادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي، إذ أنّ كل شيء يدل على وجود مخزونات جوفية كبيرة في مياهها، بما يؤمن حاجاتها على مدى 30 - 50 سنة، ويحقق لها فوائض مالية وتجارية ضخمة قابلة للتصدير إلى الأسواق العالمية. 

تغريدة الثاني من تشرين الثاني!

اثنين, 04/11/2019 - 00:00
ديانا فاخوري

لو كانت البطاطا هي المنتج الرئيسي في المنطقة والأرض تعبق برائحة الفل (لا النفط)، هل كان الكيان المحتل لينشأ في فلسطين؟!

ما سر هذا التزامن وما هذه العلاقة الدياليكتيكية بين المؤتمر الصهيوني الاول ورائحة النفط من ناحية، ومؤتمر كامبل بنرمان – وهو المؤتمر الإمبريالي الذي انبثقت وثيقته السرية عام 1907 – وسايكس بيكو، ووعد بلفور، ومؤتمر فرساي، ومؤتمر سان ريمو، ومعاهدة سيفر، ومعاهدة لوزان واكتشاف النفط في المنطقة من الناحية الاخرى؟!

طائرة مُسيّرة إسرائيليّة في أجواء جنوب لبنان.. لماذا الآن؟

جمعة, 01/11/2019 - 10:25
عبد الباري عطوان

لنَدع المُظاهرات والاحتِجاجات اللبنانيّة جانبًا، ليس لتَراجُع زخًمها قليلًا بعد نُزول الجيش إلى الشّوارع والميادين لإزالة الحواجز، وإنّما لأنّ عُنصرًا جديدًا دخَل على الخَط يتمثّل في إرسال دولة الاحتلال الإسرائيلي طائرةً مُسيّرةً حلّقت ظُهر اليوم فوق الجنوب اللبنانيّ (قُرب النبطيّة) وجَرى التصدّي لها بالدّفاعات الأرضيّة وإجبارها على الهَرب.

وزير سابق يكاتب وزير الثقافة حول مهرجان المدن القديمة

أربعاء, 30/10/2019 - 19:56
الشيخ سيد احمد ولد باب امين

معالي الوزير؛

اسمحوا لي وقد تم إلى حد الآن تنظيم ثماني دورات من مهرجان المدن القديمة وفي الوقت الذي تستعد فيه مدينة شنقيط لاستضافة نسخته التاسعة خلال بضعة أيام أن استرعي انتباهكم الكريم ومن خلالكم انتباه أعلي السلطات في بلادنا إلى الانحراف الخَلْقي الذي أصاب هذه المبادرة الجيدة ليحيلها إلى كلمة حق أريد بها باطل.

معالى الوزير

هل قتَلت أمريكا البغدادي فِعلًا أم أنّها “مسرحيّة” مِثل سابِقاتها؟

اثنين, 28/10/2019 - 21:36
عبد الباري عطوان

لم نَكُن نعرف أنّ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب يُجيد التّمثيل إلا بعد أن رأيناه في مُؤتمره الصّحافي الذي عقَده اليوم وأعلن فيه مقتل أبو بكر البغدادي، زعيم “الدولة الإسلاميّة” (داعش) في عمليّةٍ عسكريّةٍ نفّذتها وحَدات أمريكيّة خاصّة في مِنطقة باريشا شِمال إدلب، فالرّجل ظهَر مَزهُوًّا مُدّعيًا نَصرًا كبيرًا، وكأنّه هزّم الاتّحاد السوفييتي وهو في قمّة عظمته، فكُل تحرّكاته كانت محسوبةً، وجرى التدرّب عليها مُسبَقًا، وكذلك ملامح وجهه.

جميل منصور يكتب: لا يناسب ... بل هو مرفوض

أحد, 27/10/2019 - 22:26
جميل منصور

لا يناسب أن تستمر أزمة الطلاب المحرومين من التسجيل في التعليم الجامعي بسبب حاجز السن ، لابد من حل هذه المشكلة إنصافا لهؤلاء وأخذا على يد من تسبب في ظلمهم وحرمانهم ، أي منطق يحرم هؤلاء من الجامعة والدول الأكثر عددا والأجود تعليما والأحسن وزارة لا تفعل .
-- لا يناسب أن يدشن وزير أول مقر حزب سياسي له لجنة قيادية ولهذه اللجنة رئيس ! 

المجد والشمس..

أربعاء, 23/10/2019 - 18:00
العلامة الشيخ محمد ولد سيدي يحي

المبلسون والأبالسة جعلوا لله ندا، وزعموا كذبا  وافكا أن له صاحبةوولدا، سبحانه وتعالى عما يشركون ويخرصون
لا دين لهم الا أذية المؤمنين 
يؤذون  النبي الأمي صاحب الاسراء  والمعراج  وامام الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه  وسلم  ،ومن قبله ومن بعده، يؤذون  كل خل له ، وكل من يدعو بالحسنى على ملته وهديه وسيرته
وعلمه ودل(أي خلقه).

بداية نهاية إسرائيل.. واقعٌ أمْ خيالٌ؟

ثلاثاء, 22/10/2019 - 00:37
زهير أندراوس

هل بدأ أقطاب وأركان قيادة كيان الاحتلال الإسرائيليّ، على ضوء المُستجدّات الأخيرة، يُفكِّرون في بداية زوال الدولة العبريّة؟

قراءة فى رواية "الشيباني" للكاتب والإعلامي احمد فال والد الدين

أحد, 20/10/2019 - 11:00
محمد سالم/ ريومه

تشكل رواية "الشيبانى" الصادرة مؤخرا عن دار "التنوير" للطباعة والنشر إضافة نوعية للمكتبات العربية وبكل تأكيد تستحق القراءة والإشادة، إذ نجح الكاتب أن يصور من خلالها واقعا مريرا لأحداث مأساوية بلغة حزينة و وصف موفق.

تبدأ الرواية بالهرم نصف المقلوب، هناك من الدوحة وتحديدا من سوق "واقف" حيث يجلس الشيبانى فى مكتبته التى هي انعكاس لعالمه الخاص والذى سنكتشف فيما بعد أنه عالم مترابط ومتداخل بين الواقع والخيال.

الصفحات